فجر
الموقع مغلق.
تستطيع التوّجه إلى الموقع الرسمي للشاعر عمر حكمت الخولي عبر الضغط على صورة الموقع

فجر

أدب وثقافة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
التبادل الاعلاني
مجموعات Google
اشتراك في شاعر الآيات والقُبل
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة
منتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تراتيلٌ في محرابِ البندقيَّة
الخميس أغسطس 28, 2008 5:52 am من طرف حسن غالب

» الشاعر عمر حكمت الخولي (سيرة ذاتية مختصرة)
الجمعة أغسطس 08, 2008 8:42 pm من طرف المدير العام

» لقاء مجلة ehoms مع الشاعر عمر حكمت الخولي
الجمعة أغسطس 08, 2008 8:38 pm من طرف المدير العام

» سحر وجن وأرواح، في بيت أبي العباس!
الثلاثاء مايو 13, 2008 6:46 am من طرف المدير العام

» استفتاء2
الإثنين مايو 12, 2008 3:45 pm من طرف المدير العام

» سنة حلوة فجر الأمل
الإثنين مايو 05, 2008 4:05 am من طرف حسن غالب

» رحّبوا معنا بالأخت جيجي
السبت أبريل 12, 2008 5:46 am من طرف حسن غالب

» بوح روح
الخميس أبريل 10, 2008 4:07 am من طرف فجر الأمل

» أين هو الفنان العربي؟؟
الإثنين أبريل 07, 2008 3:06 am من طرف جيجي

» ذكرياتُ مَنْ (لا يدري)!
الإثنين أبريل 07, 2008 2:42 am من طرف جيجي

صفحة عمر حكمت الخولي في "ديوان العرب"

شاطر | 
 

 بوح روح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فجر الأمل
الإشراف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 91
العمر : 54
العمل : معلمة
الجنسية : سورية
تاريخ التسجيل : 05/02/2008

مُساهمةموضوع: بوح روح   الخميس أبريل 10, 2008 4:07 am

بوح روح

حملت وردتها البيضاء
ومشت خلفه كظلّه
كانت عاشقة متيمة به حتى اللاحدود
غزت قلبه الكبير بكلّ قواها
جعلت منه مملكتها الصغيرة
فتح قلبه لها ولأرقى مشاعر حبّ عرفه
فاستقبلها بكلّ شغف وود
منح حبيبته حبّاَ وحناناَ
توّجها مليكة قلبه وسرّ سعادته
لكن واآسفاه.....
الأقدار التي أسكنتها فؤاده
شاءت أن تحرمها من مساحة خاصة في حياته
فحياته منطقة حمراء محظورة
جنودها يقفون كخط نار مستعد للحرب
ومن يحاول الإقتراب يحترق من اللهيب
لذلك فضلت أن تبتعد مكسورة مهزومة
تمسك بكلّ الرّقة وردتها وتقبلها
تحضنها وتخفيها في صدرها الدّافئ
قبل أن تضربها عواصف الأقدار
تبعثر عطرها الشّذي
وتجردها من ثوبها الأبيض
نعم ابتعدت مكسورة مهزومة
لكنّها تبتسم وتردد في نفسها
مهما ابتعدنا حبيبي
ستبقى روحي تسكن فؤادك
ولهفة شوقي وحنيني
تتغلغل بين أضلاعك
ولن أتنازل يوماَ عن حبّي لك

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بوح روح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فجر :: أدب :: خربشات-
انتقل الى: