فجر
الموقع مغلق.
تستطيع التوّجه إلى الموقع الرسمي للشاعر عمر حكمت الخولي عبر الضغط على صورة الموقع

فجر

أدب وثقافة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
التبادل الاعلاني
مجموعات Google
اشتراك في شاعر الآيات والقُبل
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة
منتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تراتيلٌ في محرابِ البندقيَّة
الخميس أغسطس 28, 2008 5:52 am من طرف حسن غالب

» الشاعر عمر حكمت الخولي (سيرة ذاتية مختصرة)
الجمعة أغسطس 08, 2008 8:42 pm من طرف المدير العام

» لقاء مجلة ehoms مع الشاعر عمر حكمت الخولي
الجمعة أغسطس 08, 2008 8:38 pm من طرف المدير العام

» سحر وجن وأرواح، في بيت أبي العباس!
الثلاثاء مايو 13, 2008 6:46 am من طرف المدير العام

» استفتاء2
الإثنين مايو 12, 2008 3:45 pm من طرف المدير العام

» سنة حلوة فجر الأمل
الإثنين مايو 05, 2008 4:05 am من طرف حسن غالب

» رحّبوا معنا بالأخت جيجي
السبت أبريل 12, 2008 5:46 am من طرف حسن غالب

» بوح روح
الخميس أبريل 10, 2008 4:07 am من طرف فجر الأمل

» أين هو الفنان العربي؟؟
الإثنين أبريل 07, 2008 3:06 am من طرف جيجي

» ذكرياتُ مَنْ (لا يدري)!
الإثنين أبريل 07, 2008 2:42 am من طرف جيجي

صفحة عمر حكمت الخولي في "ديوان العرب"

شاطر | 
 

 لأعينِ حمزة (مهداة إلى الشهيد عماد مغنية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر حكمت الخولي
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 26
العمر : 27
العمل : شاعر
الجنسية : سورية
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

مُساهمةموضوع: لأعينِ حمزة (مهداة إلى الشهيد عماد مغنية)   الجمعة فبراير 15, 2008 1:37 am

لأعينِ حمزة..
(مهداة إلى الشهيد عماد مغنية)







بِلادِيْ سَتَرْوِيْ حِكَايَاتِ مَجْدِ

تُغَنَّىْ لِتَبْقَىْ بِعِطْرٍ وَوَرْدِ



بِلادِيْ أَسَاطِيْرُ عِزٍّ عَتِيْقٍ

بِلادِيْ أَسَاطِيْلُ عِشْقٍ وَوَجْدِ



بِلادِيْ تهَاجِمُ حُزْنَ اللَّيَاليْ

بِلادِيْ تُقَاتِلُ مَنْ كَانَ ضِدِّيْ



بِلادِيْ تُحَرِّرُ كُلَّ السَّبَايَا

بِلادِيْ سَتُنْجِدُ ثَغْرِيْ وَخَدِّيْ



فَـ(أَحمَدُ) فِيْهَا وَ(مُوْشِيْ) وَ(طُوْني)

وَ(حمْزَةُ) حُبَّاً يُسَانِدُ (مَهْدِيْ)



* * *



وَفيْ أَرْضِنَا بَاتَ (حمْزَةُ) مَجْدَاً

وَعِزَّاً وَفَخْرَاً لِكُلِّ الجُنُودْ



وَفي أَرْضِنَا بَاتَ (حمْزَةُ) رَمْزَاً

لِـ(عِيْسَىْ) وَ(أَحمَدَ) بَعْدَ اليَهُودْ



فَـ(حمْزَةُ) سَيْفٌ يُحَارِبُ شَرَّاً

دَمَاءً وَخمْرَاً وَزَيْتَاً يَجُودْ



وَ(حمْزَةُ) في أَرْضِنَا بَاتَ عِشْقَاً

لِكُلِّ أَسِيْرٍ يُعَانيْ القُيُودْ



* * *



لأَعْيُنِ (حمْزَةَ) لَوْنُ اللَّيَاليْ

وَدِفْءُ الإِنَاثِ وَحَدُّ الوُجُودْ



لأَعْيُنِ (حمْزَةَ) حُبٌّ قَدِيْمٌ

وَأُغْنِيَةٌ مِنْ أَغَانيْ الخُلُودْ



وَ(حمْزَةُ) يَمْشِيْ بِلا أَيِّ حُزْنٍ

وَ(حمْزَةُ) يَنْسَىْ عَنَاءَ الصُّمُودْ



وَ(حمْزَةُ) طِفْلٌ يَجُوْبُ الصَّحَارَىْ

يَجُوْبُ المَدَائِنَ فَوْقَ الوُرُودْ



وَ(حمْزَةُ) شَيْخٌ يَعِيْشُ زَمَانَاً

وَ(حمْزَةُ) حُبٌّ عَلَيْنَا يَسُودْ



وَ(حمْزَةُ) رَسْمٌ وَدِيْوَانُ شِعْرٍ

وَ(حمْزَةُ) نَحْتٌ وَنَايٌ وَعُودْ



وَ(حمْزَةُ) إِنْ مَاتَ يَوْمَاً سَيَحْيَا

قُبَيْلَ القِيَامَةِ حَقَّاً يَعُودْ



* * *



وَفي يَوْمِ شَرٍّ تَهَادَىْ عَزِيْزَاً

فَـ(حمْزَةُ) أَمْسَىْ شَهِيْدَ السَّمَاءْ



وَ(حمْزَةُ) أَضْحَىْ حَبِيْبَ المَنَايَا

وَ(حمْزَةُ) قَدْ صارَ لَحْنَ النِّسَاءْ



وَ(حمْزَةُ) يَمْشِيْ بَعِيْدَاً إِلَيْنَا!

وَ(حمْزَةُ) يَهْوَىْ ابْتِعَادَ الثَّرَاءْ



وَ(حمْزَةُ) يُهْدِيْ البَنَاتَ وِدَادَاً

وَ(حمْزَةُ) يُهْدِيْ الرِّجَالَ النَّمَاءْ



وَ(حمْزَةُ) بَعْدَ المَغِيْبِ سَيَبْكِيْ

وَلَنْ تَعْرِفَ الشَّمْسُ مَعْنَىْ البُكَاءْ



وَ(حمْزَةُ) عُوْدٌ يُغَنِّيْ مَسَاءً

إِذَا مَا الوُجُوْدُ سَيَنْسَىْ الغِنَاءْ



وَ(حمْزَةُ) لَمْ يَعْرِفِ الكُفْرَ يَوْمَاً

وَ(حمْزَةُ) لَمْ يَجْعَلِ الدِّيْنَ دَاءْ



وَ(حمْزَةُ) وَحَّدَ كُلَّ البَرَايَا

(يَسُوْعَاً) بِـ(يَهْوَهْ)، وَ(بَاءً) بِـ(يَاءْ)



* * *



لأعْيُنِ (حمْزَةَ) لَوْنُ اللَّيَاليْ

لأعْيُنِ (حمْزَةَ) دِفْءُ البُيُوتْ



لأعْيُنِ (حمْزَةَ) مَجْدُ الخَوَاليْ

لأعْيُنِ (حمْزَةَ) صَرْحُ الثُّبُوتْ



لأعْيُنِ (حمْزَةَ) أُهْدِيْ سَلامِيْ

وَأُهْدِيْ عَنَاقِيْدَ خَمْرٍ وَتُوتْ



وَأُهْدِيْهِ شِعْرِيْ وَقَوْليْ وَفِعْلِيْ

وَصَرْحَاً مِنَ المَجْدِ يَرْعَىْ القُنُوتْ



لأعْيُنِ (حمْزَةَ) رُوْحُ شَهِيْدٍ

فَكَيْفَ سَتُنْسَىْ؟ وَكَيْفَ تَمُوتْ؟









من شعر عمر حكمت الخولي

نرجو التنويه إلى الاسم عند النقل أو الاقتباس..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فجر الأمل
الإشراف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 91
العمر : 54
العمل : معلمة
الجنسية : سورية
تاريخ التسجيل : 05/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لأعينِ حمزة (مهداة إلى الشهيد عماد مغنية)   الجمعة فبراير 15, 2008 5:47 am


أخي الكريم عمر

ما شاء الله تواكب الحدث في لحظاته الأولى

وهذا دليل على وجود نبع شعري لديك يستحتضر الحدث ليفيض عليه أحاسيسه شعراً ونثرا

والله فقدت المقاومة شخصية لا مثيل لها

سلمت يداك ولك كلّ احترامي وتقديري

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن غالب
الإشراف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 76
العمر : 63
العمل : في مجال التربية
الجنسية : سورية
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لأعينِ حمزة (مهداة إلى الشهيد عماد مغنية)   الجمعة فبراير 15, 2008 11:17 pm

اقتباس :
لأعْيُنِ (حمْزَةَ) رُوْحُ شَهِيْدٍ

فَكَيْفَ سَتُنْسَىْ؟ وَكَيْفَ تَمُوتْ؟

سلمت يداك أخي عمر ما أجلّها وما أعظمها تلك الكلمات خطتها شاعريتك الفذه وتلك الصورة التي رسمتها ريشتك التي هي بحق ريشة فنان مبدع
رحم الله الشهيد وقاتل الله يد الغدر التي اغتالته
دمت بود ودام يراعك ومداده ينبضان بكل رائع وجديد
لك تحياتي
وتقبل فائق احترامي ومحبتي وتقديري

_________________
اتق الله حيثما كنت , وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق
(( حسن ))

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لأعينِ حمزة (مهداة إلى الشهيد عماد مغنية)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فجر :: الشعر والنقد الأدبي :: الشعر العمودي (نظام الشطرين)-
انتقل الى: